English
English

الدينية المسيحية في قبرص

ما هو وجهة الشبه بين القديس لعازر وسيدنا الحسين؟

كنيسة القديس لعازر في لارناكا من اقدس واشهر الزيارات الدينية المسيحية في قبرص، لان قصته مذكورة في الإصحاح الحادي عشر من إنجيل القديس يوحنا. القديس لعازر كان من الاموات الذين احياهم السيد المسيح بعد موته ودفنه بأربعة أيام في قريته القريبة من القدس. رغم اعتراض اختي لعازر، ذهب السيد المسيح الى قبره وطلب ازاحه الحجر من على قبره وقام بتلاوة الصلوات على جثته حتى بٌعث الى الحياة مرة أخرى بمعجزة الهية، تم ذلك امام مرئ ومسمع الكثير من المشيعين اليهود، الذين آمنوا بالمسيح ورسالته بعد هذه المعجزة. الهمت قصة قيام لعازر من الموت الكثير من الفنانين لرسم لوحات فنية للقصة واشهرهم فان جوخ و رامبرانت.

قبور لعازر الاربعة

مات القديس لعازر مرتين، ولكن على مر التاريخ، وجد له اكثر من قبر وكنيسة تحمل اسمه وتحتوي جثمانه. لأنه قديس مذكورة قصة قيامه من الموت في الانجيل، اختلفت الروايات عن مصير جثمانه بعد موته الثاني، مما نتج عنه وجود قبور وكنائس متعددة تحمل اسمه.

١) القدس

يقع القبر الاول لموتته الاولى في بلدة العازاريّة، على بعد ٣ كيلومتر من القدس. تعتبر العازرية في التراث هي نفسها "بيت عنيا" المذكورة في الإنجيل.

٢) لارناكا - قبرص

يشير التراث الكنسيّ للكنيسة الارثوذكسية إلى أنّ القدّيس لعازر اضطُرَّ إلى الهروب من اليهود اللي تآمروا ليقتلوه. يروي عنه أن يهود يافا وضعوه هو وشقيقتيه وآخرين في سفينة بها تسرب ماء قاصدين إغراقهم، ولكن بقوة إلهية رست السفينة بسلام في جزيرة قبرص فاستقرّ فيهاواصبح أسقفً على مدينة "كيتيون" (لارناكا حاليا). ويقال انه عاش أكثر من 30 سنة بعد أن أقامه السيد المسيح . دفن هناك للمرة الثانية والأخيرة. تعتبر بعض الطوائف زيارة قبره في لارناكا من احد اركان الحج قبل زيارة بيت المقدس.

٣) القسطنطينية - تركيا

فُقد مكان قبر لعازر حتى القرن التاسع الميلادي واكتُشفَ قبر في لارنكا يحمل النقش “لعازر الصديق من المسيح“ ، وفيه رفات القدّيس. فلمّا علم الأمبراطور البيزنطيّ، أمرَ بنقل رفات القدّيس لعازر إلى عاصمته حينها القسطنطينية (اسطنبول حاليا). في المقابل، ارسل الإمبراطور نقودا وبنايين لتشييد كنيسة ضخمة على اسم القدّيس لعازر فوق القبر في لارناكا (المذكور سابقا). بنى الأمبراطور لاون كنيسة أخرى للقدّيس لعازر في القسطنطينيّة (غير موجودة حاليا)

٤) جنوب فرنسا

طبقا للرواية الكاثوليكية، بعد ان فر لعازر واختيه من اليهود الذين تآمروا ليقتلوه، رست سفينتهم على ساحل البحر المتوسط في جنوب فرنسا. ذهب لعازر منها للتبشير بالمسيحية في فرنسا وآمن الكثيرين على يديه واصبح اول اسقف لمدينة مارسيليا. لكن للاسف تم سجنه وقطع رأسه اثناء الاضهاد الروماني للمسيحية. تم نقل جثمانه الى مدينة “أوتان” Autan وتم بناء كنيسة تحمل اسمه لتحتوي على جثمانه وقبره.

القديس لعازر والشهيد الحسين

القديس لعازر وقبوره المتعددة ذكرتني بسيدنا الشهيد الحسين، نظرا لاهميته الدينية والسياسية، اختلفت الروايات عن مكان دفن جثته بعد استشهاده. نتج عن ذلك وجود قبور ومساجد كثيرة تحمل اسمه. هل جثمانه اورفاته او رأسه في العراق ام في الشام ام في مصر؟ انا شخصيا زرت مسجد ومقام للشهيد الحسين في القاهرة ومسجده ومقامه في دمشق وتبقي لي زيارته في العراق ان زرتها يوما ما.

موقع الكنيسة

اكيد طبعا الاخوة المسيحيين متشوقين لزيارة قبر وكنيسة القديس لعازر في مدينة لارناكا اثناء زيارتهم لقبرص. تقع الكنيسة في وسط المدينة القديمة. محاطة بالفنادق والمطاعم وجميع الخدمات السياحية، فهي من اهم المزارات الدينية على الاطلاق في قبرص. على بعد مئات الامتار منها يوجد مسجد كبير يقع على البحر مباشرة تم انشائه اثناء الحكم العثماني للجزيرة، والتي تعايش اهلها بجميع طوائهم الدينية المختلفة. المسجد تقام فيه الصلوات الخمس كل يوم ولكن يرفع الاذان داخل المسجد فقط.


التعليقات

مقالات أخري