English
English

آيا صوفيا

هل توافقون على تحويل كنيسة/متحف *آيا صوفيا* الى مسجد مرة اخرى كما حولها السلطان محمد الفاتح عند فتح القسطنطينية؟

طبعا فتح القسطنطينية لما تم في القرن ال١٥، كان يعتبر من اهم الاحداث التاريخية الي زلزلت العالم كله لانه كان نهاية الإمبراطورية الرومانية الشرقية والي كانت بتدعمها دول اوروبا طبعا ضد زحف العثمانيين على أوروبا.

طبقا للتعاليم الاسلامية وقت فتح بلاد غير المسلمين، يتم الحفاظ على الكنائس لاصحابها ولا يتم المساس بها او تحويلها الى مساجد، لكن السلطان محمد الفاتح خالف ذلك وحول كنيسة ايا صوفيا، رمز الأرثوذكسية الشرقية في القسطنطينية الى مسجد. كنائس تانية كتير تحولت في تركيا الى مساجد لان الفاتح هو من اقر هذه السنة الجديدة.

الدافع وقتها سياسي بالقدر الاكبر، علشان كان عايز يوجه رسالة قوية للدول الاوروبية وقتها، وعلشان كمان الناحية التانية في الاندلس تقريبا في نفس التوقيت، الاسبان قابوا بتحويل المساجد هناك الى كنائس بعد طرد المسلمين منها.

بعد سقوط الدولة العثمانية، وتحولها للعلمانية على ايد اتاتورك سنة ١٩٣٥، تم تحويل ايا صوفيا الى متحف والقيام بأعمال ترميم لازالة الرسومات والنقوشات العثمانية لاظهار النقوشات والموزايك المسيحية الي عمرها ١٥٠٠ سنة.

لكن قرر اردوغان سنة ٢٠٢٠ تحويلها مرة اخرى الى مسجد وكان في ذلك ايضا رسالة سياسية لخصومه السياسين العلمانيين. تم تغطيه الرسومات المسيحية في حرم المسجد وفرشه بالسجاد وتقام الصلاة فيه كل يوم بقالها شهور.

انا شخصيا، كنت ادعم قرار تحويله الى متحف لكل الاديان، لانه مكان تاريخي مهم والمساجد في اسطنبول كتيرة جدا جدا، وكلها تأثرت بنفس اسلوب العمارة بتاعت ايا صوفيا. لكن للاسف دخلوه في صراعات سياسية بين الاحزاب والتوجهات الدينية، وكان الافضل للانسانية كلها انه يكون متحف.

لكن طبعا السياسة ليها القول الفصل قبل التاريخ والجغرافيا. الاسبان حولوا جوامع الاندلس لكنائس. اليونان ودول البلقان كلها الي كان بيحكمها العثمانيين حولت ايضا كل جوامعها ومبانيها العثمانية (اكتر من ٤٠٠) الى كنائس بعد استعاده حكمها الذاتي.

المهم بعد ده كله ان زيارة ايا صوفيا زيارتها اصبحت ببلاش بعد ما كانت بحوالي ١٠٠ جنية، وتقدروا تزوروها كل ايام الاسبوع


التعليقات

مقالات أخري